الإمارات والصين يطلقان سفينة «مستقبل التنمية»

الإمارات والصين يطلقان سفينة «مستقبل التنمية»

وفي سياق متصل، أشار رضا مسلم مدير شركة تروث للاستشارات الاقتصادية إلى أن الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين لرفع مستوى التعاون هي: أطر إجرائية واقتصادية لتسهيل تبادل الاستثمار الأجنبي المباشر بين الجانبين والاستفادة من التقدم الصيني غير المسبوق في المجال التقني، وأن الإمارات تنظر للصين على أنها سوق واعدة، وستوجه بعض الاستثمارات من الصندوق السيادي إلى الصين لدعمها.
وأفاد بأن تعزيز التعاون في مبادرة «الحزام والطريق،»، يتضمن تفعيل دور اللجنة الاقتصادية المشتركة، وتقوية الترابط بين مشاريع الحزام والطريق وسياسة التنويع الاقتصادي بدولة الإمارات، وتوسيع تعاون البلدين في إنشاء البنية التحتية وبناء المناطق الاقتصادية، وفي مجالات الإنتاج والاستثمار والتجارة والخدمات المالية.
ونوه إلى أن الاتفاقيات بين الجانبين تناولت العمل على زيادة تسهيل التجارة والاستثمار، والدفع بتأطير التعاون في المعالجة التجارية، والعمل سوياً على بناء منطقة التجارة الحرة، وتهيئة بيئة اقتصادية وتجارية أكثر استقراراً وشفافية، كما أن المشاركة في الفعاليات والمعارض الاقتصادية في البلدين تسهم بتطور العلاقات والتعاون الاستراتيجي، ومنها المشاركة الإماراتية في معرض الصين الدولي للاستيراد.
وأشار إلى توجه الإمارات لتحقيق أعلى درجات الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة والذكاء الاصطناعي، بالتعاون مع الصين الدولة الأولى في العالم في البيانات المنتجة والمستخدمة في مجال الذكاء الاصطناعي.

Share this post