الخطوط الجوية القطرية ستعاني من عقوبات أميركا على إيران

الخطوط الجوية القطرية ستعاني من عقوبات أميركا على إيران

أكد الخبير الاقتصادي الدكتور رضا مسلم أن قطر ستعاني كثيراً من جراء العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة الأميركية على إيران والتي ستدخل المرحلة الثانية منها حيز التنفيذ الشهر القادم. وأوضح الدكتور رضا مسلم في تصريحات خاصة لـ «الاتحاد» أن من بين من سيتأثر بقوة من هذه العقوبات هي الخطوط الجوية القطرية، مشيراً إلى أن التصريحات المتوالية من مسؤولي الخطوط الجوية القطرية وآخرها مساء أمس الاثنين بشأن عدم تأثر الخطوط الجوية القطرية من هذه العقوبات ما هي إلا محاولة لتوجيه رسائل طمأنة فقط لحين البحث عن مجالات جوية أخرى غير المجال الإيراني بعد أن كان الملاذ الأخير.

وأشار في هذا الصدد إلى أن الأجواء الإيرانية أيضا ستتعرض للعقوبات، وأنها (أي العقوبات) واضحة وستطال كافة أشكال التعامل مع إيران منها في مجال السلع والخدمات والتعاملات الاقتصادية، مستشهداً بانسحاب الشركات الأوروبية من إيران بالرغم من خسارة عقودها إلا أن انسحابها كان هروباً من العقوبات والتي لن يتحملها أي كيان. وأضاف مسلم أن الخطوة التالية لـ «القطرية» هي البحث والاعتماد على مجالات جوية أخرى والتي ستكون مكلفة بشكل كبير.

يذكر في هذا الإطار أن الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية قد أوضح في تصريحات له الاثنين أن العقوبات الاميركية على إيران لن تؤثر بأي شكل من الأشكال على رحلات «القطرية» إلى إيران. وتسيّر الخطوط القطرية رحلات الى مدن مشهد وشيراز وطهران، بحسب موقعها الالكتروني.

وتعاني الخطوط القطرية من مصاعب مالية في ظل استمرار المقاطعة المفروضة على قطر من قبل الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب، السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في الخامس من يونيو من 2017، بسبب دعم النظام القطري للإرهاب وتوثيق علاقاته مع إيران. وقد أعلنت الخطوط الجوية القطرية بالفعل عن تكبدها خسارة قدرها 252 مليون ريال (69 مليون دولار) للسنة المنتهية في 31 مارس، معترفة أن هذه الخسارة نتيجة للمقاطعة العربية، مؤكدة أن العام الأخير كان الأصعب لها على مدى العشرين عاماً الأخيرة.

Share this post