الشركات الوطنية تتخطى التحديات العالمية بأرباح قوية

الشركات الوطنية تتخطى التحديات العالمية بأرباح قوية

قال رضا مسلم الشريك والمدير العام لشركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية والإدارية، إن الشركات المساهمة العامة تمثل العمود الفقري لسوق الأوراق المالية، كأحد أهم العناصر المهمة التي يعتمد عليها تطور وتطوير التنمية الاقتصادية.وأشار إلى أن البنوك تعد الأفضل أداء مقارنة بباقي الشركات المساهمة العامة الأخرى، نظراً لطبيعة نشاطها، وكذلك يعد قطاع الاتصالات من القطاعات التي تحقق نتائج جيدة نظراً لطبيعة عمله ونتائجه الجيدة، وأيضاً شركات قطاع التأمين مثلها مثل البنوك والاتصالات مع فرق حجم وقيمة الأرباح المتحققة.

ولفت إلى أن الشركات العاملة في مجال التشييد والبناء والعقار لم تحقق أداء وفق التوقعات ولكن من المتوقع أن تشهد تحسناً في أدائها خلال العام الجاري 2020.

وقدم مسلم عدة توصيات يجب على الشركات المدرجة تطبيقها لتحسين نتائجها وتتضمن الالتزام بتطبيق نظام ودليل الحوكمة الجديد الذي أصدرته هيئة الأوراق المالية والسلع، وأيضاً تطبيق نظام ودليل الرقابة الداخلية والتأكد من تفعيله بكل حزم ودقة، إلى جانب نظام ودليل السلوك المهني.

ودعا إلى ضرورة تشديد الرقابة على عمل مجالس إدارات الشركات الخاسرة التي نعدها المسبب الأول في ما وصلت إليه تلك الشركات من نتائج غير مناسبة، وإيجاد صيغة تفاهم مع الجهاز المصرفي في التساهل مع الديون المستحقة ومساعدة الشركات المتعثرة مالياً وتقديم مزيد من التسهيلات وفق عقود ملزمة.

 

Share this post