«القيمة المضافة» تدعم المنتج المحلي.. وتغيّر في الثقافة الاستهلاكية الخاطئة

«القيمة المضافة» تدعم المنتج المحلي.. وتغيّر في الثقافة الاستهلاكية الخاطئة

قال المدير العام لشركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية، رضا مسلم، إن شركات عدة تعمل – منذ تطبيق ضريبة القيمة المضافة – على خفض تكاليفها التشغيلية والإنتاجية، عبر طرق عدة، بهدف زيادة قدرتها التنافسية في الأسواق، التي تشهد احتداماً في المنافسة، لجذب مزيد من المستهلكين. وأوضح أن «القيمة المضافة» ضريبة استهلاكية، أثرت بشكل غير مباشر في الشركات الموردة للخدمات، لافتاً إلى أن للضريبة آثاراً نفسية في المستهلكين، يمكن وصفها بـ«تقليل الميل النفسي إلى الاستهلاك»، ما أدى إلى منافسة شرسة بين الشركات، في تقديم عروض وتخفيضات لجذب هؤلاء المستهلكين. وطالب مسلم الهيئة الاتحادية للضرائب بإجراء مسح شامل، لقياس أثر ضريبة القيمة المضافة في اقتصاد الدولة، بهدف تعظيم الآثار الإيجابية، وتقليل الآثار السلبية لها.

Share this post