النــمـوذج الـرقـمـي.. التــطـور الأخير في حياة النقود

النــمـوذج الـرقـمـي.. التــطـور الأخير في حياة النقود

قال المدير العام لشركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية، رضا مسلم، إن «العملات الافتراضية هي التطور الرقمي الطبيعي للنقود، ويجب التعامل مع هذا التطور على أنه حقيقة واقعية، على الرغم من المخاوف التي تكتنف التعامل بهذه العملات»، موضحاً أن «التعاملات النقدية مرت بمراحل تاريخية تطورت من خلالها، من الذهب والمعادن إلى العملة التقليدية الحالية، ومن ثم فالتطور الأقرب للواقع حالياً مع التحول إلى التقنيات الرقمية هو تلك العملات الافتراضية«.
وأضاف مسلم «حياة النقود مرت بمراحل عدة تطورت فيها، فمن المقايضة، إلى النقود السلعية إلى استخدام الذهب والفضة عن بقية المعادن، وظهور ما يسمى بالنقود المعدنية، من المعادن النفيسة وصل التطور البشري للعملات الورقية، التي بدأ التطور يصل إليها عبر وصول لغة البرمجة إليها، فكان ظهور هذه العملات«.
وأفاد بأنه «من غير المستبعد أن تحل تلك العملات محل العملات التقليدية خلال الفترات المقبلة، وذلك على الرغم من عدم الاستخدام التجاري لها حتى الآن على نطاق موسع»، لافتاً إلى أن «من الخصائص التي تمتاز بها بعض تلك العملات، الاعتماد على تقنيات ذات موثوقية مثل (البلوك تشين)، فضلاً عن أنها تقلص من الرسوم التي يدفعها حاملو العملات الاعتيادية خلال التحويلات النقدية«.

Share this post