“خبراء يقترحون فترة سماح و”تطبيق وهمي” لـ “القيمة المضافة

“خبراء يقترحون فترة سماح و”تطبيق وهمي” لـ “القيمة المضافة

اتفق المدير العام لشركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية، رضا مسلّم، مع الرأي القائل بضرورة إعطاء فترة سماح للشركات الصغيرة والمتوسطة، قبل التحصيل الفعلي للضريبة، بحيث يتم تطبيق وحساب الضريبة من أول يناير المقبل، لكن مع عدم تحصيلها فعلياً، وذلك خلال فترة انتقالية تصل إلى عام على سبيل المثال، لتدريب هذه الشركات على التعامل مع الضريبة.
ورأى أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تواجه تحديات كبرى في تطبيق ضريبة القيمة المضافة، في حالة بدء تحصيلها اعتباراً من يناير المقبل، مشدداً على أهمية أن تكون الشركات مهيأة مالياً وفنياً لاستيعاب مسألة وجود ضرائب، لا سيما أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها فرض ضرائب في دولة الإمارات. وذكر مسلّم أنه لا يوجد مبرر اقتصادي للإسراع أو التعجيل في تطبيق الضريبة على الشركات الصغيرة والمتوسطة.
دفاتر محاسبية
وطالب مسلم، الشركات الصغيرة والمتوسطة، بتوفير دفاتر محاسبية منتظمة وموثقة، فضلاً عن إيجاد نظام محاسبي إلكتروني حديث ومتطور، حتى تستطيع احتساب ضريبة القيمة المضافة بشكل سليم.
كما طالب الشركات بدراسة التشريعات الخاصة بضريبة القيمة المضافة بشكل كامل، وتكوين وعي كامل من جانب رجال الأعمال بالحقوق والواجبات المترتبة على هذه التشريعات، حتى تستطيع الشركات القيام بواجباتها، وفي الوقت ذاته استرداد قيمة الضريبة من الهيئة الاتحادية للضرائب، في حالات الاحتساب بشكل خاطئ.
واقترح مسلّم إعادة النظر في رسوم الخدمات، بحيث يتم إلغاء بعض الرسوم، وخفض بعضها وفقاً لما تراه الجهات الحكومية المعنية، تزامناً مع تطبيق القيمة المضافة.

Share this post