عملاق مصرفي جديد بانتظار “النور” في أبوظبي

عملاق مصرفي جديد بانتظار “النور” في أبوظبي

قال رضا مسلم المدير الشريك في شركة تروث للاستشارات الاقتصادية والإدارية، إن الاندماج في القطاع المصرفي جيد لخلق كيانات مصرفية عملاقة قادرة على مواجهة التحديات الاقتصادية التي تمر بها المنطقة حالياً.

وأضاف أن هناك عدداً كبيراً جداً من البنوك ومكاتب التمثيل ومكاتب الدفع وشركات التمويل والاستثمار والمحافظ الاستثمارية التي تعمل ضمن القطاع المصرفي والمالي في الدولة، معبراً عن اعتقاده بأن العدد أكبر مما يحتاج إليه السوق، مؤكداً «السوق يحتاج إلى كيانات مالية ومصرفية قوية قادرة على التمويل وفقاً لأدوات تمويل عصرية، وتستطيع تحمل المخاطر».

وقال إن المطلوب أيضاً مؤسسات عملاقة قادرة على خفض التكاليف، كنتيجة لقوتها المالية من جهة، وكذلك نتيجة عمليات خفض التكلفة من جهة أخرى.

وأشار إلى أن عملية الدمج المتوقعة يمكن أن تخفض القوة العاملة الحالية؛ لأنه سيحل محل العمالة الزائدة، أنظمة عمل مؤتمتة، ونظام إلكتروني متطور وخدمات تقنية، وآليات عمل جديدة أكثر فاعلية وإنتاجية وأقل تكلفة.

وأضاف: نتوقع ولادة عملاق مصرفي اقتصادي كبير، يمكنه تحمل الأعباء وقادر على الإقراض وفقاً لأسس مصرفية مدروسة، وقادر على تحمل مسؤولياته في إعادة الخريطة الاستثمارية ودوران العجلة الاقتصادية في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات. وأكد أنه يجب على البنوك دعم الاقتصاد؛ ولذلك فإن الكيانات المصرفية العملاقة ضرورة اقتصادية ومطلب حيوي مهم.

Share this post