مستهلكون يطالبون بإعلان أسماء منافذ البيع والمنشآت المخالفة لـ “القيمة المضافة”

مستهلكون يطالبون بإعلان أسماء منافذ البيع والمنشآت المخالفة لـ “القيمة المضافة”

قال الخبير الاقتصادي المدير العام لشركة «تروث للاستشارات الاقتصادية»، رضا مسلم، إنه “يؤيد مطالب المستهلكين بإعلان أسماء التجار والمنشآت التجارية ومنافذ البيع التي ترفع أسعارها بنسب تفوق الضريبة، وإعلان قوائم سوداء تضم المخالفين”، مشيراً إلى أن “المنظومة الضريبية تعد أمراً جديداً على التشريعات المالية والاقتصادية في الدولة، وأن فترة التطبيق تفرز بعض الآثار السلبية لحين تحقيق الانضباط في السوق.”
وأضاف مسلم أن “هذه المطالب، في حال تنفيذها، ستجعل التجار يمتنعون عن رفع الأسعار، لأن هذه القوائم تؤثر في سمعتهم، وتكشف قيامهم بإجراءات غير قانونية، كما تجعل التجار الآخرين يفكرون مرات عدة قبل الإقدام على رفع الأسعار بشكل غير قانوني”، مؤكداً أن “بعض موردي السلع والخدمات ومنافذ البيع والمنشآت التجارية استغل الضريبة لجني الأرباح.”
وأشار إلى أن هذا الإجراء من جانب الموردين والتجار لن يستمر طويلاً، وتوقفه يرتبط بانتشار وعي المستهلكين وقيامهم بمراجعة الأسعار في الفواتير ونسب احتساب الضريبة، وتراجع الثقة بالمخالفين.
عقوبات المخالفين
دعا الخبير الاقتصادي، رضا مسلم، إلى تغليط عقوبات المخالفين، الواردة في القوانين لتصل إلى الحبس، مشيراً إلى أن التساهل قد يؤدي إلى قيام مختلف الموردين والمنافذ برفع الأسعار بنسب أكبر، باعتبارها فرصة للتربح، معتبراً أن قيام المستهلكين بأي إجراءات من جانبهم لن يكون كافياً لردع التجار من دون إجراءات حاسمة من السلطات المختصة.

Share this post