Blog

أبريل 2021

لقاء قناة سما الخليج مع السيد رضا مسلم| الشريك المدير لشركة تروث للاستشارات الاقتصادية والإدارية

برنامج كفاءات الامارات – لقاء تلفزيوني على قناة سما الخليج مع السيد/ رضا مسلم – المدير الشريك لشركة تروث للاستشارات الاقتصادية والإدارية

 

الاقتصاد الأخضر… سلاح الإمارات في مواجهة تغير المناخ

أكد رضا مسلم، مدير شركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية، أن دولة الإمارات منذ بداية تأسيسها أولت عناية خاصة بالمحافظة على المناخ، ويظهر ذلك جلياً الجهود الصادقة التي بذلها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس دولة الإمارات، من أجل المحافظة على البيئة داخل الدولة، حيث تنبه سريعاً لمسألة تأثر البيئة بتغير المناخ، لافتاً إلى أن الدول المتقدمة هي المتسببة الرئيسية في هذا التغير، عبر التطور الصناعي غير المسبوق وغير المتوقع ومعدلات النمو وزيادة السكان، في انبعاث ملايين الأطنان من غاز ثاني أكسيد الكربون الملوث لجودة الهواء.
وذكر أنه نتيجة للسلوك الإنساني غير المسؤول فقد انعكس ذلك على تدهور البيئة والمناخ في آن واحد، حيث باتت تعاني مكونات البيئة من آثار تغير المناخ المتمثلة في ارتفاع درجات الحرارة وارتفاع منسوب المياه، الأمر الذي ألقى بظلاله السلبية على انخفاض الأمن الغذائي الطبيعي وجودة الهواء وتركيبته، حيث بات غاز ثاني أكسيد الكربون الضار السائد عليه، مشيراً إلى توقعات العلماء والخبراء تؤكد على أنه إذا استمرت سلوكيات الإنسان على نفس الوتيرة، فإن البشرية جمعاء سوف تتأثر بتأثرات بالغة تنعكس على مختلف القطاعات التي يتعاملون معها بشكل يومي مثل الصحة والاقتصاد والغذاء وغيرها.
وأكد أن القائمين على اتخاذ القرار في الإمارات في الوقت الراهن لا زالت مستمرة في بذل المزيد من الجهود بشأن المحافظة على البيئة المحلية عبر التخفيف من آثار تغير المناخ، وذلك عبر طريق الإصرار والتأكيد على ضرورة التعاون الدولي والمشاركة الدولية في المحافظة على المناخ وعدم إفساد البيئة الدولية وإيجاد حلول حقيقية تجتمع عليها حتى لو أنفقت المبالغ الطائلة لحماية البشر.

ولفت رضا مسلم إلى أنه ضمن جهودها إقناع بعض الدول بالانضمام إلى المحفل الدولي الخاص بتغير المناخ، وخير دليل على ذلك الإجماع الدولي الذي يظهر أن دولة الإمارات كانت ولا زالت إحدى العلامات المضيئة والإيجابية وينظر لها كنموذج متفرد في هذا المحفل ويحتذى به، ونتيجة لحرصها على المحافظة على بيئتها المحلية وإطارها المناخي المحدود فهي تلعب دوراً محورياً في المساهمة الحقيقية بشأن المحافظة على المناخ العالمي عبر تقديم المساعدات ودعم المنظمات الدولية المختصة بهذا الشأن، وهي سخية في هذا المجال، حيث لا تدخر الإمارات أي مجهود مرتبط بالدول المجاورة لها والدول الإقليمية في الشرق الأوسط ودول العالم.

 

10 مقومات وضعت الإمارات ضمن الأوائل بمؤشرات التنافسية العالمية


قال مدير شركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية والإدارية، رضا مسلم: إن تقدم تصنيف الإمارات على مؤشرات التنافسية العالمية لم يكن وليد اللحظة، ولكن ذلك يعود لعدة عوامل يأتي في مقدمتها التطور المستدام لأعمالها في الدوائر الحكومية وشبه الحكومية، وإنفاق الدولة على الأمن وشبكتها الأمنية التي تضمن حماية أموال المستثمرين والحياة الآمنة لكل وافد على أراضيها، إضافة لامتلاكها شبكة طرق حديثة وشركات طيران مصنفة بين أكبر شركات طيران بالعالم وموانئ متطورة.

وأشار إلى أن من تلك العوامل أيضاً وجود التشريعات المتطورة الجاذبة للمستثمرين وإنفاق الدولة المليارات لمواجهة جائحة كورونا بما يضمن الأمان الصحي وتحصين السكان من الفيروس.

ومن تلك العوامل أيضاً امتلاك الدولة صناديق ثروة سيادية هي من العشر الكبار في العالم، بالإضافة إلى أنها من أسهل الدول التي تتيح ممارسة الأعمال التجارية عالمياً.

مارس 2021

Business valuation

أساليب وطرق تقييم الشركات والمؤسسات الاقتصادية

 

أساليب وطرق تقييم الشركات والمؤسسات الاقتصادية

  • مقـــدمــــة:

إن أحد أهم محركات النشاط الاقتصادي للدول تتبدى في الشركات والمؤسسات من أشكال الكيانات القانونية والتجارية والاقتصادية التي تفتق ذهن الانسان لإنشائها لمماسة ومزاولة أعماله وأنشطته من خلالها بغرض:

  • توفير السلع والخدمات للمجتمع.
  • تحقيق أرباح سنوية تسمح بتوزيع جزء منها والباقي يستخدم في تطوير وتنمية مؤسسته التجارية.

إن تطور الاعمال وتشابكها وتعقدها – سواء محلياً أو إقليمياً أو دولياً – عبر الزمن إحتاج إلى إيجاد علوم مختلفة تساعده على ضبط أعماله من خلال خطة إطارية محكمة تضمن له إنتظام دولاب العمل بعيداً عن العشوائية والتلقائية التي قد تفيد في بعض الاحيان ولكنها تضر ضرراً بالغاً في أحايين كثيرة، ومن ضمن هذه العلوم على سبيل الحصر ما يلي:

  • العلوم المالية والمحاسبية.
  • علوم التحليل المالي والاحصائي.
  • فروع علم الاقتصاد بمختلف أنواعها.
  • نظريات للتقييم الشركات والؤسسات بغرض التوصل إلى القيمة العادلة لها …إلخ.

ويهمنا في هذا المجال تناول أساليب ومنهجيات التقييم كأحد أهم الطرق التي تساعد للتوصل إلى القيمة العادلة، حتى يتمكن أصحاب القرار إتخاذ قراراتهم على أسس علمية، لتقليل مخاطر النتائج على قرارات عشوائية أو فردية.

وكما هو معروف أن هناك أكثر من أسلوب ومنهجية لتقييم الشركات أو المؤسسات الاقتصادية، وسوف نستعرض ونرصد أكثر الطرق إستخداماً في الحياة العملية، من خلال هذه الدارسة.

كما يهمنا في هذا المقام أن نتذكر بأن كل طريقة أو أسلوب أو منهجية لها نقاط ضعف، وينتقدها كثير سواء من البحاثة أو الخبراء والمستشارين الذين قاموا بتطبيقات لهذا الطرق في تقييم الشركات أو المؤسسات الاقتصادية، إلا أنه لا يسعنا إلا أن نشيد ونقدر بجهود كل من ساهم وشارك في التوصل إلى طريقة ومنهجية التقييم، ويكفي أنه قد بدأ بوضع اللبنة الاولي في بناء تقييم الشركات والمؤسسات الاقتصادية، فله منا بالغ الشكر وعظيم الامتنان.

 

اقرأ أيضا :

ما هي دراسة الجدوى وكيف تؤثر على ادارة المشاريع؟

الاستثمار في مصر

خطوات الاندماج والاستحواذ

 

وفي العموم يقصد بالتقييم هو التوصل إلى القيمة الحقيقية “للسهم” في الشركات المساهمة، أو “الحصص” في الشركات ذات المسؤولية المحدودة أو “الحقوق” في صناديق التمويل المتخصصة، أو “السندات” في إصدار الديون بمختلف أنواعها سواء المحلية أو الاقليمية أو الدولية. ودلالة وحدات رأس المال آنفة الذكر أنها وحدة رأس المال التي تعبر عن حقوق الملكية، إذا تم تحديدها بدقة ومعبره عن قيمتها الحقيقية، فمن السهولة التوصل إلى القيمة الحقيقية للشركة أو المؤسسة الاقتصادية، ويتم طلب تقييم الشركات والمؤسسات الاقتصادية للاغراض التالية:

  • عند زيادة رأس المال.
  • عند تخفيض رأس المال.
  • عند الدمج سواء كانت شركة أو مؤسسة دامجة أو مندمجة.
  • عند الاستحواذ سواء كانت شركة أو مؤسسة مستحوذة أو مستحوذ عليها.
  • عند دخول مستثمر إستراتيجي.
  • حسب السياسات المالية والمحاسبية التي تتبعها الشركات والمؤسسات الاقتصادية عند إعداد القوائم المالية السنوية لها..إلخ.

جدير بالذكر أن هناك أكثر من طريقة وأسلوب لتقييم الشركات والمؤسسات الاقتصادية – كما سيرد ذكره – ويتم تحديد منهجية التقييم حسب ووفق ما يلي:

  • حسب ووفق طبيعة الشركة أو المؤسسة المراد تقييمها.
  • مدى توافر جودة البيانات والمعلومات التي يعتمد عليها ويستند إليها كل منهجية وأسلوب.
  • الغرض من التقييم..زيادة رأس المال أوتخفيضة، دخول شريك إستراتيجي..إلخ.

 

https://www.youtube.com/watch?v=tx_g3EQRQLQ

 

  • أكثر طرق ومنهجيات التقييم إستخداماً:

كما سبق ذكره أن هناك أكثر من أسلوب وطريقة للتقييم، ولكننا سنقوم بإستعراض أكثر هذه الطرق إستخداماً، لتكون مرجعاً علمياً وعملياً للخبراء والمستشارين العاملين في شركة تروث للاستشارات الاقتصادية والادارية، لإختيار المناسب منها للتطبيق حسب ووفق طبيعة المشروع – الشركة أو المؤسسة الاقتصادية –  وعلى خبراء ومستشاري تروث أن يقوموا بعقد سلسلة من الاجتماعات الفنية لتحديد الطريقة والمنهجية التي سيتم إتباعها وعلى كل واحد منهم أن يوضح الاسانيد الفنية التي إستند إليها لإختيارة لهذه الطريقة ومن ثم الاتفاق على منهجية للتطبيق، وفيما يلي نستعرض أكثر طرق التقييم إستخداماً:

  • إستخدام معدل خصم التدفقات النقدية المستقبلية بعد تحديده بناء على مكونات معدل الخصم.
  • إستخدام منهجية “متوسط تكلفة رأس المال المرحج” “WACC” كمعدل خصم للتدفقات المالية المستقبلية.
  • إستخدام منهجية نموذج تسعير الاصول الرأسمالية “CAPM”.

وفيما يلي سوف نتناول بالتفصيل كل منهجية وآلية عمليها حتي يلتزم بها خبراء ومستشاري تروث.

أولاً: إستخدام معدل خصم التدفقات النقدية المستقبلية.

ثانياً: إستخدام منهجية “متوسط تكلفة رأس المال المرجح” “WACC”.

ثالثاً: نموذج جوردون.

رابعاً: إستخدام نموذج تسعير الاصول الثابته “CAPM”.

5 فوائد اقتصادية تجنيها الإمارات بالتوسع بـ«الجواز اللوجيستي»

قال مدير شركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية والإدارية رضا مسلم، إن مبادرة الجواز اللوجيستي تستهدف في المقام الأول تنشيط القطاعات الاقتصادية الكبرى بالدولة من خلال زيادة نشاط قطاع النقل بكافة أنواعه، مع توافر مميزات التخزين الجيد وتقديم التسهيلات للتجار من شتى بقاع العالم.

وأشار إلى أن إعلان التوسع في تلك المبادرة يؤكد أن القيادة الرشيدة في دولة الإمارات في جعبتها الكثير والكثير من المبادرات التي ستبهر العالم وتعطيها ترتيباً أفضل بين دول العالم في وقت زمني قصير.

وأوضح أن الإمارات لديها مقومات ناجحة لتك المبادرة قبل إطلاقها وقبل التوسع فيها أيضاً، حيث إن لديها شبكة بنية تحتية قوية تدعمها خطوط النقل المتعددة والمختلفة من شحن جوي وبحري وطائرات عملاقة ومخازن متنوعة، إضافة لامتلاكها أكبر ميناء حاويات بالعالم وهو ميناء جبل علي ومنافذ برية مع مجلس التعاون الخليجي.

10 عوامل وراء تصدر دبي لقائمة أفضل المراكز المالية إقليمياً

قال مدير شركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية والإدارية رضا مسلم إن من أبرز ما تتمتع به دبي وجعلها لها مكانة عالمية بين المراكز المالية العالمية هي امتلاكها خطوط ملاحة جوية ومائية قوية وسهلة، حيث إنك تستطيع أن تسافر لإمارة دبي بسهولة من أي مكان وبأي وقت مع حصولك على تأشيرة زيارة في بضع دقائق وهو بالفعل السبب الرئيسي الذي جعلها أيضاً مركزاً إقليمياً ودولياً لخطوط الملاحة والجوية.

وأشار إلى أن من تلك العوامل أيضاً البنية التحتية القوية التي تمتلكها دبي وتؤهلها بنجاح في إقامة المعارض الدولية، إضافة لمواكبتها الأحداث العالمية والتطورات، والتسابق الحكومي في أن تكون رقم واحد بجميع المجالات.

يناير 2021

خبراء: رفع نسبة تملك الأجانب في «اتصالات» و«دو» يزيد الاستثمار الأجنبي في أسواق المال

قال المدير العام لشركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية والإدارية، رضا مسلم، إن «قرار رفع نسبة التملك الأجنبي إلى 49% في (اتصالات) و(دو)، سيؤدي إلى توسيع قاعدة المستثمرين وزيادة الاستثمارات الأجنبية في سوق المال ككل، فضلاً عن رفع قيمة الأسهم المتداولة بشكل عام خلال الفترة المقبلة».

وتوقّع مسلم أن تنجح أسواق المال الإماراتية في كسب استثمارات أجنبية ضخمة، تقدّر بمليارات الدولارات خلال الفترة المقبلة، بدعم من قرارات رفع نسب التملك الأجنبي، مشيراً إلى أن جذب الاستثمار الأجنبي أصبح من أهم أهداف الإمارات خلال المرحلة المقبلة، ويتم حالياً اتخاذ كل القرارات اللازمة لتحقيق هذا الهدف.

ونوه بأن رفع نسبة ملكية الأجانب في قطاع الاتصالات، يعد خطوة رئيسة على طريق ترقية أسواق المال الإماراتية، من «ناشئة» إلى «متقدمة».

الإمارات تعزز صدارتها للتمويل الإسلامي عالمياً بعد كورونا

قال رضا مسلم الشريك والمدير العام لشركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية والإدارية، إن دولة الإمارات وإمارة دبي أعلنت أنها عاصمة الاقتصاد الإسلامي وهو اقتصاد كما نعلم يعتمد على تعليمات الشريعة السمحة ويعتمد مؤشرات مثل المرابحة.

وأوضح أن تصدر دولة الإمارات العربية المتحدة لتلك المكانة لتكون عاصمة العالم للاقتصاد الإسلامي لم يكن بين عشية وضحاها حيث بدأت ذلك منذ السبعينيات من القرن الحالي حيث قامت بوضع تشريعات خاصة بمجال البنوك الإسلامية، مشيراً إلى أنه نتيجة للخبرات المتراكمة للبنوك بالدولة وبمعاونة البنك الإسلامي للتنمية للتميز في مجال التمويل لجميع المجالات الاقتصادية تميزت الإمارات كدولة رائدة بالمجال.

وبين أن استهداف الدولة لتطوير التشريعات الخاصة بمجال الاقتصاد الإسلامي وخاصة متطلبات عمليات التمويل يعزز من دور الإمارات في ذات المجال في ظل إيجادها حلولاً دائمة تتناسب مع التطورات الاقتصادية العصرية. وأشار إلى أن التمويل الإسلامي دوماً يسد العجز الذي لا توفره أنواع التمويلات الأخرى كالتمويلات التجارية أو التمويل الدولي لتلبية متطلبات كافة القطاعات الاقتصادية.

ديسمبر 2020

خبراء: القانون يوفر بيئة اقتصادية صحية في مواجهة الطوارئ

قال رضا مسلم الخبير الاقتصادي، يعتبر القانون في شأن حماية المستهلك، التطوير المستدام لسلسلة التشريعات والقوانين التي تدعم وتعزز التنافسية العالمية للدولة، وترسخ مفاهيم حماية الدولة للمستهلك ضد الغش والتقليد، وتبث الثقة في نفوس المستهلكين المحليين والدوليين، الذين يوجدون في الدولة للتسوق.

وأضاف: أن القانون قد سد بعض الثغرات في القوانين السابقة، من أهمها: ضمان جودة السلعة أو الخدمة، وضمان الحصول على السلعة بالسعر المعلن والمعتمد من الجهات الرسمية، وضمان عدم زيادة خفية، بالإضافة إلى حصول المستهلك على حقوقه كاملة أمام البائع أو المعلن أو الوكيل، بعد البيع، حسب سنوات الضمان.

إطلاق الهوية السياحية الموحدة يعيد اكتشاف ثروات الإمارات

قال تقرير حديث صادر عن شركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية والإدارية، إن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، مبادرة الهوية السياحية الموحدة، يساهم بشكل رئيسي في اكتشاف ثروات دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار التقرير الذي خصت به الشركة صحيفة «الرؤية»، إلى أنه في ظل جائحة فيروس «كوفيد-19» التي اجتاحت العالم وضربت بأطنابها أرجاء المعمورة وأجلست كل العالم في بيوته لأكثر من 4 أشهر، وتوقفت رحلات الطيران تماماً، وتم إلغاء كل وفود السياحة العالمية، ومن بين وجهات تلك الوفود هي دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال الشريك والمدير العام لدى الشركة، رضا مسلم، إنه من هنا تم إطلاق مبادرة الهوية السياحية الموحدة من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، للتوجه بقوة نحو السياحة الداخلية والاعتماد عليها خلال الفترة الحالية لحين عودة حياة العالم كما كانت قبل الجائحة، ومن ثم إعادة هيكلة قطاع السياحة لمواجهة السياحة العالمية ومن بينها شركات الطيران المحلية (الاتحاد – الإمارات وغيرها) لجلب تلك الوفود.

وأشار إلى أنه قد تم إطلاق حملة «أجمل شتاء في العالم»، وهي أول حملة موحدة للسياحة الداخلية على مستوى دولة الإمارات، وتستمر لمدة 45 يوماً، بمشاركة كل الهيئات السياحية في الدولة، بتنسيق من وزارة الاقتصاد، وبدعم من المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات.

وأوضح أن الحملة تستهدف مختلف فئات المجتمع الإماراتي، من مواطنين ومقيمين وزوار، لتشجيع السياحة الداخلية في مناطق وإمارات الدولة ككل، كوجهة واحدة، مع تسليط الضوء على خصائص وسمات كل إمارة، وإعادة اكتشاف ثروات البلاد الطبيعية والجغرافية والتاريخية، وأماكن الجذب المتعددة على امتداد إمارات الدولة.

وأكد أن القطاع السياحي للدولة يعد أحد أهم قطاعات الناتج المحلي للدولة، ويرجع ذلك إلى عدة أمور في مقدمتها امتلاك الدولة لمقومات السياحة بمختلف أنواعها على سبيل المثال السياحة البحرية، وممارسة الرياضيات البحرية، حيث تمتلك أجمل الشواطئ وامتدادها وتنوعها وهدوء أمواجها.

ولفت إلى أن من تلك المقومات سياحة المؤتمرات، حيث تتوفر مساحات كبيرة ومختلف أماكن مجهزة بأحدث الوسائل التي تساعد المؤتمرين الراحة والتوصل إلى أفضل القرارات، مضيفاً أن من تلك المقومات سياحة التسوق والرياضيات الصحراوية، وذلك لما تمتلكه الدولة من مراكز تسوق متطورة وكبيرة تسمح بعرض أكبر السلع وغيرها.

وأوضح أن هذا القطاع يساهم بنسبة كبيرة في الناتج المحلي الإجمالي، كما يساهم في إضافة قوية وحقيقية للقوة الناعمة، حيث تبذل الدولة كل الجهود من أجل تكوين الصورة الذهنية للدولة إقليمياً ودولياً.

وبين أن من أهم تلك الجهود تطوير هوية موحدة للدولة في كافة المجالات الإنسانية والاقتصادية والسياحية والإعلامية والعلمية، وتعزيز موقع الإمارات كبوابة للمنطقة العربية ومخزونها الثقافي وكعاصمة الوطن العربي للثقافة والفن والإعلام والسياحة والعِلْم.

وأضاف أن من تلك الجهود أيضاً تطوير شبكات دولية فاعلة مع الأفراد والمؤسسات حول العالم بما يخدم أهداف الدولة ومصالحها، إضافة لترسيخ سمعة الدولة كدولة حديثة، منفتحة، متسامحة ومحبة لكافة شعوب العالم.