اخبار

اخبار

خبراء العالم يناقشون أجندة الطاقة الجديدة بـ«أديبك» اليوم

أكد رضا مسلم، الخبير الاقتصادي والمدير العام لشركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية والإدارية، في تصريحات خاصة لـ«البيان الاقتصادي» أن «أديبك 2021» من أهم المعارض والمؤتمرات المتخصصة في الطاقة بالعالم. وأوضح أن الإمارات من أهم دول العالم ليس فقط في إنتاج النفط، وإنما في تطوير عمليات الإنتاج في قطاع الطاقة كله، ودائماً ما تبحث في التطور المستدام في هذا القطاع. وأشار إلى أن أهمية الحدث الكبير تأتي بعد عام من التوقف بسبب جائحة «كوفيد 19» التي أثرت في مختلف القطاعات في مختلف دول العالم، كما تأتي الدورة الجديدة «أديبك 2021» فرصة لقطاع الطاقة لمناقشة القرارات الرئيسة لقمة الأمم المتحدة للمناخ «COP 26»،. وأضاف إن كل الشركات المتخصصة في قطاع الطاقة تجتمع في زمان ومكان واحد لبحث رؤية مشتركة لتطوير القطاع.

الإمارات أفضل بيئة للأعمال بفضل القوانين وسهولة الإجراءات

أكد رضا مسلم، الخبير الاقتصادي والمدير العام لشركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية والإدارية، أن عامل القوانين وسهولة الإجراءات حصل على أعلى نسبة في استطلاع لأنه يهم كثيراً من رجال الأعمال، مثلاً إذا أراد شخص أن يستخرج رخصة ما يمكن استخراجها خلال ساعات قليلة، فدولة الإمارات تتعامل بذكاء في هذا الجانب لجذب رجال الأعمال.

وأوضح أن العوامل الأربعة تجعل الإمارات أفضل بيئة للأعمال، فهناك نمط الحياة، أو القوانين والتشريعات الجديدة، ثم البنية التحتية والرقمنة، بالإضافة إلى عدم فرض ضرائب.

وأشار إلى أن الإمارات تعتمد نظام الاقتصاد الحر، وأهم ما يميزه نمط الحياة السهلة وممارسة الأعمال من دون مضايقة، ومن يعمل في مناخ الاستثمار بالدولة يتمتع بحرية كاملة.

وأضاف إن الإمارات متقدمة جداً بالنسبة لعامل القوانين وسهولة الإجراءات، وأعتقد أنها الدولة الأولى في العالم في هذا الجانب، مشيراً إلى أن عامل البنية التحتية والرقمنة في غاية الأهمية كذلك، والإمارات تتبوأ مكانة متقدمة في ذلك، فهناك مشروعات الطرق الحديثة والمنظمة وقوانين المرور متقدمة، وسهولة التحرك على الطرق والربط بينها مع المناطق الصناعية والموانئ والمطارات.

وكذلك المخازن والمناطق اللوجستية، كلها عوامل توفرها الدولة، أما الرقمنة فكل يوم هناك جديد، حتى في تجديد التراخيص يتم بكل سهولة ومن خلال الموبايل بإجراءات سهلة.

وأوضح مسلم أن الإمارات خالية من التشريعات الضريبية، ولا يوجد جهة معينة تحاسب رجال الأعمال على الدخل العام مثلاً، كما يحدث في كثير من الدول، وهذا يسهل الأعمال، ويساهم في جعل الإمارات بيئة جاذبة للاستثمارات.

 

facilities and grants

الحزمة الثانية لـ«مشاريع الخمسين» تفتح أبواب القطاع الخاص للمواطنين

 قال الشريك والمدير العام لشركة تروث للاستشارات الاقتصادية رضا مسلم، إن دولة الإمارات منذ نشأتها وهي تدعم دائماً أبناءها من الشباب والمقبلين على العمل من خلال محورين رئيسيين؛ الأول يتمثل في تأهيل الشباب بكل الطرق التي تشمل توعيته ورفع كفاءته الذهنية والاهتمام بلياقته الجسدية، والثاني هو توفير وسائل العلم والمعرفة اللازمة عبر توفير كل التسهيلات والمنح للوصول بأبنائها من الشباب لمستويات راقية من العلم.

وأشار مسلم، إلى أن الدولة تهتم بالشباب على المستوى العلمي والجسدي والنفسي وهو ما تفتقر إليه كثير من الدول.


وأوضح رضا مسلم، أن سوق العمل يرتكز بشكل كبير على القطاع الخاص حيث يمثل نحو 95% من سوق العمل، مؤكداً أن القطاع الخاص يعتبر المستقبل لسوق العمل وهو ما دفع الحكومة لتشجيع الشباب على العمل به.


وأشار المدير العام لـ«تروث للاستشارات»، إلى أن القطاع الخاص في الإمارات يتسم بالتنافسية الشديدة والكفاءات العالية من شتى الدول كما أنه يتسم برواتب متدنية نسبياً وهو ما دفع الحكومة لتوفير العديد من المزايا والمحفزات لكي تتمكن من تشجيعهم على الإقبال على العمل بالقطاع الخاص.


وتابع رضا مسلم: «المزايا التي تقدمها الحكومة تشجع الشباب على العمل في قطاع شديد المنافسة ويحتاج لمزيد من الجهد والوقت وتأهيلهم نفسياً وعلمياً على تحمل صعاب العمل في القطاع الخاص بالإضافة إلى تحمل جزء كبير من الفرق بين رواتبه وأجور أقرانهم في القطاع الحكومي لفترة معينة لحين القدرة على التفوق والتطور في القطاع».


وشدد رضا مسلم، على أن ما تبذله الإمارات في ذلك القطاع من دعم نفسي وعلمي ومادي عبر ضخ مليارات الدراهم في سبيل تحقيق هدفها لا تتمكن كثير من الدول من تنفيذه.

enhance the position of Abu Dhabi

10 عوامل تعزز مكانة أبوظبي ودبي كأكثر المدن أماناً بالشرق الأوسط

قال مدير شركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية والإدارية، رضا مسلم، إن السبق العالمي الذي حققته الإمارات في مواجهة تداعيات كورونا من الناحية الاقتصادية والصحية مكّنها من الانطلاق بقوة لإعادة إقامة الفعاليات الدولية، لا سيما سوق السفر العالمي الذي شهد نجاحاً باهراً، مشيراً إلى أن إطلاق معرض إكسبو 2020 دبي العالمي الشهر المقبل ينم عن التفوق الاقتصادي وارتفاع ثقة المؤسسات الدولية.

ولفت إلى أن استعادة تعافي السياحة الخارجية وعودة النشاط بقطاع التجزئة وارتفاع معدلات الإشغال بالفنادق والمولات، تؤكد رغبة العالم في زيارة دبي والدولة ككل، وتؤكد معدلات الأمان الصحي التي يشعر بها العالم تجاه الإمارات، وأكد أن تفعيل التعديلات القانونية بشأن تملك الأجانب للشركات بنسبة تصل إلى 100% من المقومات الرئيسية التي تمتلكها الدولة وتم تصنيفها من حيث الأكثر أماناً للمستثمرين والزائرين.

 

emirati investments and exports

10 مقترحات لزيادة الاستثمارات والصادرات الإماراتية وفقاً لـ «مشاريع الخمسين»

دعا الخبير الاقتصادي المدير العام لشركة تروث للاستشارات الاقتصادية، رضا مسلم، إلى إصدار إقامات مفتوحة غير محددة المدة للمستثمرين، للإسهام في تحقيق أهداف خطة الخمسين بشأن الاستثمار والتجارة، على أن تستمر هذه الإقامات طالما المشروعات قائمة.

وقال إن ذلك يشجع المزيد من المستثمرين على الاستثمار في الإمارات، ويشجع الاستثمارات القائمة على التوسع، لاسيما أن الإمارات من أفضل الدول للإقامة والعيش والعمل.

ونوّه مسلم بأهمية الكثير من التسهيلات التي أصدرتها الدولة بشأن الاستثمار، وذلك وفقاً لأفضل الممارسات الصادرة في هذا الشان، مثل فتح الأنشطة أمام التملك الأجنبي الكامل بنسبة 100%، وإلغاء الكفيل، والإعلان عن إصدار الإقامات الذهبية والخضراء.

ودعا مسلم إلى استمرار إعادة النظر في الرسوم الحكومية لإلغاء بعضها وخفض بعضها، لجذب المزيد من الاستثمارات للوصول إلى المستهدف في مشروعات الخمسين، خصوصاً أن الحكومة قطعت شوطاً بالفعل في هذا الصدد، معرباً عن ثقته بقدرة الإمارات على اجتذاب استثمارات كبيرة خلال السنوات المقبلة بعد انتهاء الجائحة.

وأكد مسلم ضرورة قيام القطاع المصرفي بتقديم ائتمان بشروط ميسرة للمستثمرين الجدد، لاسيما أن المستثمرين في العالم لا يعتمدون في الاستثمار على أموالهم فقط، بل على الحصول على قروض ميسرة من الجهاز المصرفي للدولة التي يستثمرون فيها، خصوصاً أن هناك معاناة من المستثمرين بشأن الحصول على قروض جديدة، لاسيما خلال الجائحة.

وطالب مسلم بخفض كلفة الإنتاج من أجل زيادة التبادل التجاري ورفع تنافسية الصادرات الإماراتية للأسواق الخارجية، وإعادة النظر في كلفة الخدمات الأساسية كالمياه والكهرباء والغاز، إلى جانب خفض إيجار الأراضي في المناطق الصناعية للمستثمرين بحيث يكون الإيجار رمزياً، أو تمليك الأرض لهم عبر أقساط سنوية.

antidote for recovery

«إكسبو».. ترياق تعافي الاقتصاد الأوروبي

في السياق ذاته، قال رضا مسلم الخبير الاقتصادي الشريك والمدير العام لشركة تروث للاستشارات الاقتصادية، إن جميع شركات العالم ستستفيد من المشاركة في إكسبو دبي 2020 خاصة الدول الأوروبية التي سيتيح لها المعرض عرض منتجاتها وابتكاراتها وتقدمها في مختلف القطاعات.
وأشار الخبير الاقتصادي، إلى أن الدول الأوربية تنتهز إكسبو دبي 2020 كفرصة لتجمع كافة شركات العالم بمختلف القطاعات في حضور المنتجين والمستثمرين لتظهر مدى تطور منتجات شركاتها وما توصلت إليه من العلم في كل القطاعات وهو ما يدعم عقد شراكات وتعاقدات مشتركة طويلة الأجل.
وذكر مسلم أن الدول الأوروبية ستكون في سباق لإبهار العالم واستقطاب أكبر عدد من الاستثمارات من جميع أنحاء العالم، كما أنها ستتنافس على إظهار مدى تقدم شركاتها في طرق وأساليب الإنتاج وجودة السلع، كما يتيح المعرض لها مزيداً من الفرص لاستقطاب المزيد من المستثمرين الراغبين في الاستثمار في شركات بارزة وتمتلك تكنولوجيات حديثة.

الإمارات تقود تعافي السياحة عالمياً

أكد رضا مسلم الشريك والمدير العام لشركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية والإدارية، أن أحد أهم أنشطة السياحة هي المؤتمرات والفعاليات حضورياً، مشيراً إلى أن أي دولة أو مؤسسة عالمية تفكر حالياً في إقامة أي فعالية أو مؤتمر دولي تقوم بإقامته بإمارة دبي وذلك لأنها تتوسط جميع القارات مع سهولة الوصول إليها وتوافر خطوط الطيران المباشرة لجميع دول العالم.


وأشار إلى أن دبي والإمارات كدولة تجني حصاد قوة بنيتها التحتية في ذلك القطاع المميز حيث توفر جميع الخدمات الفندقية والضيافة وفقاً للمواصفات الدولية وهو ما يعود بالنفع على القطاع واقتصاد البلاد وهو ما نتوقع أن يتزايد في خلال الاستعداد لمعرض إكسبو دبي في أكتوبر المقبل.

policies that support investment

الإمارات الأفضل بمؤشر التنافسية بفضل سياساتها الداعمة للاستثمار

قال مدير شركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية والإدارية، رضا مسلم، إن تلك التصنيفات تؤكد مضي البلاد في تلبية الخدمات للمستثمرين بسرعة وبمحفزات لا تقارن إقليمياً وتجعلها من المتنافسين عالمياً، مشيراً إلى أن ذلك التصنيف حصلت عليه الدولة بسبب البنية التحتية التي تستطيع من خلالها أن تتواكب مع كل المتغيرات.

ولفت إلى أن امتلاك الدولة أبنية تحتية قوية تتضمن شبكة نقل متنوعة تضم أكبر شركات طيران بالشرق الأوسط والعالم، وكذلك موانئ من الأكبر حجماً وتشريعات وإجراءات سهلة التطبيق يعزز نشاط حركة الاستيراد والتصدير بالبلاد وسيجذب المزيد من المستثمرين والتجار حول العالم للبلاد. ولفت إلى أن التحول الرقمي وإجراءات السفر السريعة والسهلة وتوافر البنية التحتية الصحية والتكنولوجية والعملة المستقرة والأمن والأمان من المميزات التي ستدفع الدولة لمنافسة دول العالم على المراتب الأولى في مؤشر التنافسية خلال العام القادم.

liberalizing foreign ownership

تحرير الملكية الأجنبية يستقطب استثمارات جديدة للإمارات

إلى ذلك، قال الخبير الاقتصادي الشريك والمدير العام لشركة تروث للاستشارات الاقتصادية، رضا مسلم، إن قرار تملك الأجانب سينعكس على تحسن مناخ الاستثمار بشكل عام ويعد خطوة مهمة في تحرير الاقتصاد الوطني.وأشار مسلم إلى أن القرار سينعكس إيجابياً خاصة على مستوى أسواق المال والتي يمكن أن يساهم في ترقيتها من أسواق ناشئة إلى متقدمة مع تحرير القيود على الاستثمار الأجنبي والتي كانت تعد مطلباً رئيسياً في ترقية الأسواق.ولفت مسلم إلى أن القرار سيساهم في زيادة تدفق الاستثمار الأجنبي مع زوال القيود السابقة التي كان يعاني منها بضرورة وجود شريك محلي بالاستثمار.وأفاد بأن القرار سيضيف إلى الامتيازات التي تتمتع بها الإمارات والتي على رأسها الاستقرار الأمني والسياسي واستقرار سعر صرف العملة المحلية وارتفاع الاحتياطيات الأجنبية واستقرار مستويات التضخم ضمن الحدود الآمنة.وأشار مسلم إلى جودة البنية التحتية التي تتمتع بها الإمارات من موانئ بحرية وجوية متطورة وقطاع مصرفي قوي وتكنولوجيا رقمية يجعلها دولة مؤهلة لأن تكون حاضنة للاستثمار الأجنبي العالمي الذي يبحث عن ملاذ آمن.

qualify the UAE economy

10 عوامل تؤهل الاقتصاد الإماراتي للنمو في 2021

قال مدير شركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية والإدارية، رضا مسلم، إن تلك التصنيفات الصادرة عن المؤسسات الدولية تؤكد تعافي اقتصاد البلاد تماماً ومضيها في طريق النمو في ظل الترجيحات بارتفاع أسعار النفط لأكثر من 62 دولاراً للبرميل.

وأشار إلى أن تقديرات المركزي الإماراتي للنمو في العام الجاري أكثر من تقديرات البنك الدولي، ولذلك من المتوقع أن يكشف البنك الدولي عن تقديرات للنمو بالنصف الثاني من العام أكثر من 2.1% في ظل تزايد النشاط الاقتصادي وانخفاض معدلات انتشار الإصابة بفيروس كورونا وارتفاع وتيرة نشاط الشركات العقارية الكبرى وتزايد مبيعاتها، متوقعاً أنه مع الاستعدادات لانطلاق معرض إكسبو ستتغير تلك التقديرات حتماً وستكون أعلى من التقديرات الحالية.

ولفت إلى أن التخفيف من الإجراءات الاحترازية بدءاً من يوليو القادم واستعادة السياحة الخارجية بشكل كامل والنشاط بقطاع التجزئة ومعدلات التشغيل بالفنادق والمولات يؤهلان عوامل النمو لأكثر مما هو مقدر حالياً. وأكد أن تفعيل التعديلات القانونية بشأن تملك الأجانب للشركات بنسبة تصل إلى 100% سيجذب للدولة مزيداً من الاستثمارات الدولية بكافة القطاعات الاقتصادية وسيزيد أيضاً من رحلات الطيران ومن ثم سيساهم في نمو اقتصاد البلاد.

لقاء قناة سما الخليج مع السيد رضا مسلم| الشريك المدير لشركة تروث للاستشارات الاقتصادية والإدارية

برنامج كفاءات الامارات – لقاء تلفزيوني على قناة سما الخليج مع السيد/ رضا مسلم – المدير الشريك لشركة تروث للاستشارات الاقتصادية والإدارية

 

weapon in the face of climate change

الاقتصاد الأخضر… سلاح الإمارات في مواجهة تغير المناخ

أكد رضا مسلم، مدير شركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية، أن دولة الإمارات منذ بداية تأسيسها أولت عناية خاصة بالمحافظة على المناخ، ويظهر ذلك جلياً الجهود الصادقة التي بذلها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس دولة الإمارات، من أجل المحافظة على البيئة داخل الدولة، حيث تنبه سريعاً لمسألة تأثر البيئة بتغير المناخ، لافتاً إلى أن الدول المتقدمة هي المتسببة الرئيسية في هذا التغير، عبر التطور الصناعي غير المسبوق وغير المتوقع ومعدلات النمو وزيادة السكان، في انبعاث ملايين الأطنان من غاز ثاني أكسيد الكربون الملوث لجودة الهواء.
وذكر أنه نتيجة للسلوك الإنساني غير المسؤول فقد انعكس ذلك على تدهور البيئة والمناخ في آن واحد، حيث باتت تعاني مكونات البيئة من آثار تغير المناخ المتمثلة في ارتفاع درجات الحرارة وارتفاع منسوب المياه، الأمر الذي ألقى بظلاله السلبية على انخفاض الأمن الغذائي الطبيعي وجودة الهواء وتركيبته، حيث بات غاز ثاني أكسيد الكربون الضار السائد عليه، مشيراً إلى توقعات العلماء والخبراء تؤكد على أنه إذا استمرت سلوكيات الإنسان على نفس الوتيرة، فإن البشرية جمعاء سوف تتأثر بتأثرات بالغة تنعكس على مختلف القطاعات التي يتعاملون معها بشكل يومي مثل الصحة والاقتصاد والغذاء وغيرها.
وأكد أن القائمين على اتخاذ القرار في الإمارات في الوقت الراهن لا زالت مستمرة في بذل المزيد من الجهود بشأن المحافظة على البيئة المحلية عبر التخفيف من آثار تغير المناخ، وذلك عبر طريق الإصرار والتأكيد على ضرورة التعاون الدولي والمشاركة الدولية في المحافظة على المناخ وعدم إفساد البيئة الدولية وإيجاد حلول حقيقية تجتمع عليها حتى لو أنفقت المبالغ الطائلة لحماية البشر.

ولفت رضا مسلم إلى أنه ضمن جهودها إقناع بعض الدول بالانضمام إلى المحفل الدولي الخاص بتغير المناخ، وخير دليل على ذلك الإجماع الدولي الذي يظهر أن دولة الإمارات كانت ولا زالت إحدى العلامات المضيئة والإيجابية وينظر لها كنموذج متفرد في هذا المحفل ويحتذى به، ونتيجة لحرصها على المحافظة على بيئتها المحلية وإطارها المناخي المحدود فهي تلعب دوراً محورياً في المساهمة الحقيقية بشأن المحافظة على المناخ العالمي عبر تقديم المساعدات ودعم المنظمات الدولية المختصة بهذا الشأن، وهي سخية في هذا المجال، حيث لا تدخر الإمارات أي مجهود مرتبط بالدول المجاورة لها والدول الإقليمية في الشرق الأوسط ودول العالم.

 

global competitiveness indicators

10 مقومات وضعت الإمارات ضمن الأوائل بمؤشرات التنافسية العالمية


قال مدير شركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية والإدارية، رضا مسلم: إن تقدم تصنيف الإمارات على مؤشرات التنافسية العالمية لم يكن وليد اللحظة، ولكن ذلك يعود لعدة عوامل يأتي في مقدمتها التطور المستدام لأعمالها في الدوائر الحكومية وشبه الحكومية، وإنفاق الدولة على الأمن وشبكتها الأمنية التي تضمن حماية أموال المستثمرين والحياة الآمنة لكل وافد على أراضيها، إضافة لامتلاكها شبكة طرق حديثة وشركات طيران مصنفة بين أكبر شركات طيران بالعالم وموانئ متطورة.

وأشار إلى أن من تلك العوامل أيضاً وجود التشريعات المتطورة الجاذبة للمستثمرين وإنفاق الدولة المليارات لمواجهة جائحة كورونا بما يضمن الأمان الصحي وتحصين السكان من الفيروس.

ومن تلك العوامل أيضاً امتلاك الدولة صناديق ثروة سيادية هي من العشر الكبار في العالم، بالإضافة إلى أنها من أسهل الدول التي تتيح ممارسة الأعمال التجارية عالمياً.

logistical passport

5 فوائد اقتصادية تجنيها الإمارات بالتوسع بـ«الجواز اللوجيستي»

قال مدير شركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية والإدارية رضا مسلم، إن مبادرة الجواز اللوجيستي تستهدف في المقام الأول تنشيط القطاعات الاقتصادية الكبرى بالدولة من خلال زيادة نشاط قطاع النقل بكافة أنواعه، مع توافر مميزات التخزين الجيد وتقديم التسهيلات للتجار من شتى بقاع العالم.

وأشار إلى أن إعلان التوسع في تلك المبادرة يؤكد أن القيادة الرشيدة في دولة الإمارات في جعبتها الكثير والكثير من المبادرات التي ستبهر العالم وتعطيها ترتيباً أفضل بين دول العالم في وقت زمني قصير.

وأوضح أن الإمارات لديها مقومات ناجحة لتك المبادرة قبل إطلاقها وقبل التوسع فيها أيضاً، حيث إن لديها شبكة بنية تحتية قوية تدعمها خطوط النقل المتعددة والمختلفة من شحن جوي وبحري وطائرات عملاقة ومخازن متنوعة، إضافة لامتلاكها أكبر ميناء حاويات بالعالم وهو ميناء جبل علي ومنافذ برية مع مجلس التعاون الخليجي.

office buildings

10 عوامل وراء تصدر دبي لقائمة أفضل المراكز المالية إقليمياً

قال مدير شركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية والإدارية رضا مسلم إن من أبرز ما تتمتع به دبي وجعلها لها مكانة عالمية بين المراكز المالية العالمية هي امتلاكها خطوط ملاحة جوية ومائية قوية وسهلة، حيث إنك تستطيع أن تسافر لإمارة دبي بسهولة من أي مكان وبأي وقت مع حصولك على تأشيرة زيارة في بضع دقائق وهو بالفعل السبب الرئيسي الذي جعلها أيضاً مركزاً إقليمياً ودولياً لخطوط الملاحة والجوية.

وأشار إلى أن من تلك العوامل أيضاً البنية التحتية القوية التي تمتلكها دبي وتؤهلها بنجاح في إقامة المعارض الدولية، إضافة لمواكبتها الأحداث العالمية والتطورات، والتسابق الحكومي في أن تكون رقم واحد بجميع المجالات.

خبراء: رفع نسبة تملك الأجانب في «اتصالات» و«دو» يزيد الاستثمار الأجنبي في أسواق المال

قال المدير العام لشركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية والإدارية، رضا مسلم، إن «قرار رفع نسبة التملك الأجنبي إلى 49% في (اتصالات) و(دو)، سيؤدي إلى توسيع قاعدة المستثمرين وزيادة الاستثمارات الأجنبية في سوق المال ككل، فضلاً عن رفع قيمة الأسهم المتداولة بشكل عام خلال الفترة المقبلة».

وتوقّع مسلم أن تنجح أسواق المال الإماراتية في كسب استثمارات أجنبية ضخمة، تقدّر بمليارات الدولارات خلال الفترة المقبلة، بدعم من قرارات رفع نسب التملك الأجنبي، مشيراً إلى أن جذب الاستثمار الأجنبي أصبح من أهم أهداف الإمارات خلال المرحلة المقبلة، ويتم حالياً اتخاذ كل القرارات اللازمة لتحقيق هذا الهدف.

ونوه بأن رفع نسبة ملكية الأجانب في قطاع الاتصالات، يعد خطوة رئيسة على طريق ترقية أسواق المال الإماراتية، من «ناشئة» إلى «متقدمة».

الإمارات تعزز صدارتها للتمويل الإسلامي عالمياً بعد كورونا

قال رضا مسلم الشريك والمدير العام لشركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية والإدارية، إن دولة الإمارات وإمارة دبي أعلنت أنها عاصمة الاقتصاد الإسلامي وهو اقتصاد كما نعلم يعتمد على تعليمات الشريعة السمحة ويعتمد مؤشرات مثل المرابحة.

وأوضح أن تصدر دولة الإمارات العربية المتحدة لتلك المكانة لتكون عاصمة العالم للاقتصاد الإسلامي لم يكن بين عشية وضحاها حيث بدأت ذلك منذ السبعينيات من القرن الحالي حيث قامت بوضع تشريعات خاصة بمجال البنوك الإسلامية، مشيراً إلى أنه نتيجة للخبرات المتراكمة للبنوك بالدولة وبمعاونة البنك الإسلامي للتنمية للتميز في مجال التمويل لجميع المجالات الاقتصادية تميزت الإمارات كدولة رائدة بالمجال.

وبين أن استهداف الدولة لتطوير التشريعات الخاصة بمجال الاقتصاد الإسلامي وخاصة متطلبات عمليات التمويل يعزز من دور الإمارات في ذات المجال في ظل إيجادها حلولاً دائمة تتناسب مع التطورات الاقتصادية العصرية. وأشار إلى أن التمويل الإسلامي دوماً يسد العجز الذي لا توفره أنواع التمويلات الأخرى كالتمويلات التجارية أو التمويل الدولي لتلبية متطلبات كافة القطاعات الاقتصادية.

خبراء: القانون يوفر بيئة اقتصادية صحية في مواجهة الطوارئ

قال رضا مسلم الخبير الاقتصادي، يعتبر القانون في شأن حماية المستهلك، التطوير المستدام لسلسلة التشريعات والقوانين التي تدعم وتعزز التنافسية العالمية للدولة، وترسخ مفاهيم حماية الدولة للمستهلك ضد الغش والتقليد، وتبث الثقة في نفوس المستهلكين المحليين والدوليين، الذين يوجدون في الدولة للتسوق.

وأضاف: أن القانون قد سد بعض الثغرات في القوانين السابقة، من أهمها: ضمان جودة السلعة أو الخدمة، وضمان الحصول على السلعة بالسعر المعلن والمعتمد من الجهات الرسمية، وضمان عدم زيادة خفية، بالإضافة إلى حصول المستهلك على حقوقه كاملة أمام البائع أو المعلن أو الوكيل، بعد البيع، حسب سنوات الضمان.